علاج تعرق الوجه

علاج تعرق الوجه

-تعرق-الوجه.jpg

علاج تعرق الوجه

يعد التعرق الوجه من الأمور الطبيعية التي تحدث في الجسم بهدف تنظيم درجة حرارته وطرد السموم الضارة والمواد الغير مفيدة،
ولكن أحياناً يحدث التعرق بطريقة زائدة عن المعدل الطبيعي لدرجة تسبب الإحراج للبعض،
ولذلك يسعى الأشخاص ل علاج التعرق الزائد في الوجه أو اليدين أو القدمين وغيرها من مناطق الجسم المختلفة.

 

سنتحدث في هذا المقال عن أسباب التعرق الزائد وطرق علاج التعرق الزائد في الوجه

والنصائح التي تساعدك للتغلب على فرط العرق بالوجه.

 

أسباب التعرق الزائد في الوجه

 

مشكلة لا ترتبط بالتعرض إلى درجة حرارة مرتفعة، أو ممارسة مجهود بدني كبير، أو تناول طعام حار،

إذ يمكن أن يحدث ذلك في الأجواء المعتدلة أو الباردة، أو خلال النوم والراحة، وهذا يرجع للأسباب الآتية:

 

 زيادة نشاط الغدد العرقية في الوجه: كثرة الغدد العرقية في الوجه وزيادة نشاطها،

أحد الأسباب الرئيسية للتعرق الشديد في هذه المنطقة، الذي إذا زاد عن حده، يمكن التدخل جراحيًّا فيه لإزالة بعض هذه الغدد.

 العوامل الوراثية:
أثبتت إحدى الدراسات الطبية أن 30 إلى 50 % من الأشخاص الذين يعانون من التعرق الزائد، لديهم تاريخ مرضي عائلي في الإصابة بهذه الحالة.

 

 المحفزات الطبيعية للتعرق:

رغم أن التعرق المفرط في الوجه أو الرأس يمكن حدوثه في أي وقت، ولا يرتبط بعوامل معينة، فإنه أيضًا يزداد مع تعرض الجسم لمحفزات التعرق الطبيعية، كالطقس الحار أو الإجهاد أو ممارسة الرياضة أو الغضب أو الخوف أو تناول الأطعمة الحارة.

 

ماهي  أجزاء الجسم  الذي يؤثر عليها التعرق المفرط ؟

1- الابطين

2- تعرق القدمين

3 الجوانب السلفيه ( راحه اليد )

3 – اسفل الظهر

4- الاعضاء التناسليه

5- الوجه بما في ذلك الخدين  والجبين

 

 

علاج التعرق الزائد في الوجه:

ينبغي علاج التعرق الزائد في الوجه بالطرق والأساليب الآمنة،

لا سيما وأن بشرة الوجه رقيقة وحساسة مقارنةً ببشرة الجسم، وفيما يلي نعرض لكم أفضل طرق علاجها:

 

الأدوية الفمويّة: وهي ذات فعالية عالية لعلاج التعرق الزائد في الوجه، وعلى الرغم من ذلك، يمكن أن تتسبب ببعض الآثار الجانية كعدم وضوح الرؤية، والإصابة بجفاف الفم.

المحاليل الموضعية: وهي تعمل على التقليل من نسبة التعرق في الوجه، ومنها مُضادات التعرق التي تحتوي على (كلوريد الألومنيوم) ولا تُصرف إلا بوصفة طبية، ويمكن استعمالها من خلال وضعها على الوجه قبل النوم، مع تفادي ملامستها للعينين، وفي الصباح التالي يتم غسل الوجه جيداً.

ومن الجدير بالذكر أن مضادات التعرق يمكن أن تتسبب بتهيّج البشرة عند استخدامها،

ولتخفيف التهيج يُنصح باستعمال الكريمات التي تحوي نسبةً منخفضة من (الكورتيزون).

حقن البوتوكس: وهي تحتوي على (البوتيولينام)، وتُسهم في تثبيط عمل العصب المسؤول عن إرسال الأوامر للغدد العرقية بإفراز العرق، ومن الضروري أن تُحقن هذه المواد على يد طبيب متخصص، علماً بأن مفعولها يدوم لفترة تتراوح بين 6 أشهر و12 شهراً، ومن الممكن تكرار الحَقن بعد انتهاء المفعول.

ولذالك تتوافر تقنيه البوتكس في مركز دكتورعماد فرج استشاري الجلديه والتجميل

نصائح للتخلص من تعرق الوجه ما يلي :-

–    تجنب التدخين وتناول المواد المنبهة التي تزيد نسبة التعرق مثل الشاي والقهوة.

 

–     تجنب تناول الحلويات وبشكل خاص في فترة الصباح أو قبل النوم لأنّها تزيد مخزون الطاقة في الجسم مما يسبب زيادة إفراز العرق.

 

–     إدخال الأطعمة الغنية بالألياف إلى النظام الغذائي المتبع، كما يجب الإكثار من شرب الماء، لمنع جفاف الجسم، من أجل المحافظة على النسبة الطبيعة الأملاح في الجسم.

 


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



تواصل معنا



برج نظارات المغربى بجوار سينما روكسى – مصر الجديده – القاهره

احجز موعد

Open chat