الفرق بين تقنية تكساس ونفرتيتى

الفرق بين تقنية تكساس ونفرتيتى

تقنية نفرتيتي هي إحدى التقنيات المتقدمة التجميلية التي تُستخدم في تشكيل منطقة الفك السفلي وتنحيفه، كما تقلص من اللغد الذي يوجد تحت الذقن، تلك التقنية تُستخدم نوعًا معد خصيصًا لتلك المهمة، وتسمى تلك الإبرة بـ “إبرة نفرتيتي”، وأكثر ما يميز هذه التقنية أنها عملية غير جراحية.

تقنية تكساس ترتكز في تصليح مظهر الفك السفلي أي الذقن المدبب، كما تعالج مراحل ضمور الأصداغ، ولقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى نشأتها في تكساس، والتي يتميز شعبها بالمظاهر الجمالية وامتلاكهم الذقن العريض.

الفئات العمرية التي يمكنها اللجوء الى استخدام تقنية تكساس ونفرتيتي؟

تستطيع جميع الفئات التعرض لتقنية تكساس وذلكَ حسب الحالة التي يحددها الطبيب المختص، أما بالنسبة لتقنية نفرتيتي فهي خصيصًا للفئات العمرية المتقدمة التي تريد القضاء على التجاعيد في الوجه والرقبة.

تقنية نفرتيتي لشدّ الرقبة والذقن

تقنية نيفرتيتي تفيد في شد الذقن والرقبة والقضاء على آثار الشيخوخة المتمثّلة في ترهّل الجلد وعلامات التجاعيد والانكماشات وخطوط الرقبة الظاهرة.

ويتم تطبيقها من خلال حقن البوتوكس في العضلات المنقبضة بهدف إرخائها وتنعيمها وجعلها تبدو بحجم أصغر، مما يعطي الفك مظهراً أدق وأنحف. كما تستخدم أيضاً لإرخاء الشد في بعض عضلات الرقبة ومنحها مظهراً جميلاً ومتناسقاً. وقد يتم عمل حقن بوتوكس لعضلة الفك لتصغيرها إن كانت متضخّمة وعند تصغير الفك يظهر الفك محدّداً ومتناسقاً بشكل أكبر.

تعتبر تقنية نفرتيتي سهلة التطبيق. فبعد وضع مستحضر التخدير الموضعي على الوجه والرقبة، تُحقن أطراف الوجه بانتظام متناسق وبطريقة سطحية تساعد على شدّ نسبيّ للخدّ ونحت الذقن والرقبة

استخداماتها :

– القضاء على ترهّلات العنق.
– شدّ الرقبة والتخلّص من الخطوط الظاهرة.
– القضاء على تجاعيد الذقن وجانبي العنق.
– التخلّص من الذقن المزدوج.
– يمكن استخدامها للوجه وتحديداً حقن منطقة أعلى الحاجب للقضاء على الانكماشات.

هل يمكن استخدام التقنيتين معاً ؟

يمكن استخدام التقنيتين معاً، في الحالات التي تكون فيها السيدة تعاني من ترهّل الجلد وظهور علامات التجاعيد في منطقة الرقبة، وعدم التناسق في منطقة الذقن أو ما يُسمّى الذقن المزدوج أو المدبب أو النحيل وترغب في تحقيق أعلى درجة من التناسق في المظهر العام من خلال الحصول على مظهر رقبة مشدود وفك عريض ووجه أملس مكتمل الاستدارة.

الفرق بين تكساس ونفرتيتى

تستخدم تقنية نفرتيتي للوجه بهدف شد الفك والرقبة والقضاء على آثار الشيخوخة في تلك المناطق والمتمثلة في ترهل الجلد وظهور التجاعيد والانكماشات

اما ابرة التكساس للوجه فتكون بهدف ملء المناطق الهزيلة أو النحيلة بشكل ملحوظ في محيط الفك السفلي ومقدمة الذقن

مميزات تقنيه تكساس

نتائجها سريعة وفعالة وملحوظة.
تقي من مخاطر عمليات شد الجلد الجراحية.
لا يتضارب تطبيقها مع استخدام تقنيات التجميل الأخرى مثل تقنية نفرتيتي، ما يضمن الحصول على نتائج مثالية وتحسن كبير في مظهر الوجه.
نتائجها تستمر لفترات طويلة إلى حد ما مقارنًة بعمليات حقن الوجه الأخرى.

هل تقنيات تكساس ونفرتيتى متاحة فى عيادة الدكتور عماد فرج ؟

نعم فهذه الخدمة متاحة فى العيادة فهى تعتبر من أفضل عيادات القاهرة و تتم على يد أطباء جلدية متخصصون
وايضا تتوفر تقنيات و عمليات مختلفة أخرى في مركز د/ عماد فرج استشاري التجميل والجلدية والليزر في مصر الجديدة لنضاره البشره تماماً وقفل المسام وايضا تجديد البشره في مجال طب الجلدية و حل العديد من المشاكل فى البشرة ومجال العناية بالبشرة لكن يكون تحديد الجلسات المناسبة لكل حالة أمر غاية في الأهمية،

ايضا قد تتشابه الحالات بدرجة كبيرة ويحدد حينها الدكتور الأنسب لكل حالة،
لذلك يجب عليكِ التواصل معنا اولاً لتحديد تقنية أو الجلسات المناسبة لحالتك، ثم تحديد العلاج المناسب
حيث تتميز عيادة الدكتور عماد فرج بالجودة والإحترافية العالية لحل مشكلات البشرة والشعر من خلال الخدمات التى يتم تقديمها إلى الأشخاص بشكل أساسي

لمزيد من المعلومات والاستفسار حول خدمات العيادة وطرق الحجز يمكنك إرسال رسالة أو التواصل على : 01022229115

العنوان :

مصر الجديده – روكسي – برج نضارات المغربى بجوار سينما روكسي“ امام الميريلاند- بالقاهرة

مواقعنا :

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *