أنواع الليزر المستخدم لعلاج الأمراض

أنواع الليزر المستخدم لعلاج الأمراض

e7ffdc20-23cd-4b03-9118-f78d33d33af2.jpg

أنواع الليزر المستخدم لعلاج الأمراض 

أنواع الليزر المستخدم لعلاج الأمراض

حيث يعد علاج الجلد بالليزر من أفضل العلاجات في الفترة الأخيرة
لما له من نتائج فعالة فيتعتبر تقنية الليزر من التقنيات العلاجية التى المستخدم لعلاج أمراض جلدية كثيرة وكذلك فى أغراض التجميل و لإزالة الشعر الزائد
ومع التقدم في مجال طب التجميل و الجلديه أصبح هناك العديد من انواع الليزر المختلفة
والتي تستخدم لعلاج مشاكل و امراض البشرة
ومن هذا يمكننا الاستنتاج أن جهاز الليزر يستخدم في العديد من الأغراض
سواء منها :
التجميلية و العلاجية فمن إزالة الشعر وعلاج حب الشباب والتصبغات، إلى علاج الصدفية والأكزيما، تتعدد استخدامات الليزر في علاج مشاكل البشرة المُختلفة.
لا عجب وقد أحدث الليزر ثورة هائلة في علاج مئات الأمراض والمشاكل الصحية، والتي تشمل مشاكل البشرة والجلد.

ما هي أهم استخدامات الليزر في علاج مشاكل البشرة؟

دكتور عماد فرج
الليزر فى علاج الأمراض الجلدية

يمكننا الإجابة على هذا السؤال فهناك نوعين من استخدامه..

الأول: الأغراض الطبية ومنها

الوحمات الدموية والشامات الخلقية أو المكتسبة.
حالات مُحددة في البهاق والصدفية.
بعض حالات الثعلبة.
علاج توسع الشعيرات الدموية والدوالي الوريدية.
إزالة أنواع معينة من الثآليل والندبات الجلدية و النمش.

الثاني: التجميلي كالأغراض الآتيه

إزالة الوشم.
مُعالجة ندبات حب الشباب.
تجديد خلايا البشرة وتحفيز إنتاج الكولاجين وشد البشرة.
إزالة الشعر الغير مرغوب فيه.
تفتيح اسمرار الشفتين.
تحسين مظهر التجاعيد.
علاج آثار الجروح و الحروق وتحسين مظهر المسام الواسعة كذلك.

فلكل حالة مراحل معينة وتقنية مختلفة في العلاج حسب أعراض الحالة وقابليتها لاستقبال طرق المعالجة المستخدمة
وهنا يأتى دور الطبيب المعالج بشكل أساسي حيث يقوم بشرح مدة العلاج وتوضيح الصورة كاملة للمريض قبل إجراء العلاج
كما يتطلب الأمر إجراء عدة فحوصات طبيبة يطلبها طبيب أخصائي لليزر تختلف من شخص لأخر

لماذا يُعد الليزر أفضل من البدائل الأُخرى في علاج مشاكل البشرة والجلد؟

عادة ما يوجد حلولا متعددة وعلاجا لكثير منها أيضا
ولكن يريد كل شخص حل سريع وكذلك فعال لعلاج تلك المشاكل
بحسب هذا المطلب نجد أن الليزر يعتبر سحر الطب في عصره
ولكن لا يمكن أن يكون الأفضل دائمًا
كذلك فهنالك اعتبارات عديدة للتاريخ المرضي والشخصي للمريض
وكذلك للون البشرة الداكنة أو الفاتحة وكذلك طبيعة الحالة المرضية المُراد علاجها وبناءً على هذه العوامل قد يكون الليزر هو الخيار المناسب وقد لايكون.

ما هي الآثار الجانبية المُرتبطة بالليزر؟

هُناك آثار جانبية تخص استخدامات الليزر في علاج مشاكل البشرة مُتعلقة بالأخطاء الطبية في حال وقعت من المُمارس المهني والذي يفضل بكل الأحوال أن يكون طبيبًا مُرخصًا.
وهنالك أيضا آثار جانبية يعتبر احتمال حدوثها متواجدًا بأى حال كما ويجب إبلاغ المريض بها مسبقًا كـ
آثار جانبية مؤقتة وتتفاوت من تقنية عن تقنية أخري مثل الألم و الانتفاخات البسيطة
آثار أخرى كالحروق، التصبغات، الندبات وحدوث الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية
وهنالك مخاطر إصابات العين لذا يجب ارتداء النظارات الخاصة لكل نوع ليزر، و أيضًا مخاطر الإصابة بالعدوى الفيروسية جراء الدخان المتصاعد أثناء عمل الليزر لذلك يجب ارتداء الكمام المُناسب وكذلك استخدام جهاز الشفط الفعال والمناسب.

ما هي أحدث التقنيات الخاصة بالليزر المُستخدمة في علاجات مشاكل البشرة والجلد؟

هنالك تقنيات عديدة فيما يخص استخدامات الليزر
وكذلك أجهزة ليزر وكل نوع مرتبط باستخدام وبعض منها يشترك في علاج الامراض
و يتم تحديد النوع حسب طبقات سطح الجلد حيث يعمل الجهاز المناسب مع تعين الطول الموجي المناسب للجلد ليأتى العلاج جدواها
كما ويعتبر أبرز الطرق الحديثة مؤخرًا هو الـ micro-needling radiofrequency لعلاج الندبات، البقع الشمسية وتحسين مظهر الخطوط الرفيعة والتجاعيد وتحفيز إنتاج الكولاجين مما يؤدي بالمُجمل إلى تحسين مظهر البشرة.

مركز دكتور عماد فرج لتقديم حلول الليزر المتكاملة للبشرة والجلد و إزالة الشعر الزائد


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



تواصل معنا



برج نظارات المغربى بجوار سينما روكسى – مصر الجديده – القاهره

احجز موعد

Open chat