المقالات —

Credibly reintermediate backend ideas for cross-platform models. Continually reintermediate integrated processes through technically sound intellectual capital.
7-1.png

شد ترهلات البشرة

 

عملية شد الترهلات هي إجراء جراحي يستهدف إزالة ترهلات وتجاعيد الوجه واستعادة شبابه عن طريق شد الجلد وتدعيم العضلات ومناطق البروز في الوجه للحصول على مظهر مشدود، وبخلاف هذا الإجراء الجراحي؛ هناك العديد من الإجراءات غير الجراحية التي تستخدم هي الأخرى في الغرض نفسه، والتى يتم استخدام الكثير منها فى عيادة دكتور عماد فرج مثل:

 

 الشد باستخدام الخيوط، والشد باستخدام حقن المواد المالئة، والشد باستخدام الليزر، وغير ذلك.

 

أسباب تجاعيد وترهلات الوجه

 

– بعض العوامل الوراثية التي تتعلق بالجينات بشكل مباشر، وتكون متوارثة في نسل الشخص فتسبب الشيخوخة المبكرة،

 وهي إحدى تلك الحالات التي قد تصيب بعض الشباب في سن الأربعين، وتأثيرها يكون أكثر ضرراً نظراً لأنها تأتي في وقت مبكر

 

– البشرة الرقيقة الفاتحة،  الأشخاص البيض فهم يصابون بترهلات وتجاعيد الوجه بشكل كبير، حيث إن بشرتهم بيضاء والتي من خصائصها بشكل عام التجعد والترهل مع مرور الزمن، حيث نسبة التجاعيد تكون أكبر مقارنة بأصحاب البشرة السمراء.

 

– التدخين المفرط، والذي يدخل مادة النيكوتين إلى الجسد، هي تقلل معدل إفراز هرمون الكولاجين،
الذي يعمل على زيادة نضارة الخلايا الجلدية في الوجه.

 

– التعرض للشمس لفترات طويلة هي إحدى مسببات تجاعيد الوجه، والتي تتطلب الشد للوجه.

 

– فقدان الوزن، فبجانب إن السمنة المفرطة مضرة بصحة الإنسان، إلا أن فقدان ذلك الوزن بشكل متسارع يستدعي شد الوجه، وأيضا كلما زاد مرات اكتساب الوزن وفقدانه كلما زادت تجاعيد الوجه وترهلاته

 

لماذا نقوم بعمليات شد الوجه؟

 

كلما زاد العمر، يتغير مظهر الوجه وشكله بسبب التغيرات الطبيعية المرتبطة بالعمر. وتصبح البشرة أقل مرونة ومرتخية، وتنخفض رواسب الدهون في بعض مناطق الوجه وتزيد في مناطق أخرى.

 

 تشمل التغييرات المرتبطة بالعمر في الوجه والتي يمكن تقليصها من خلال شد الوجه ما يلي:

 

المظهر المترهل للخدين

الجلد الزائد في أسفل خط الفك السفلي (لُغد)

تعمُّق ثنايا الجلد من جانب أنفك إلى زاوية فمك

ترهل الجلد والدهون الزائدة في الرقبة (إذا كان الإجراء يشمل شد الرقبة)

 

طرق علاج أو شد الوجه المترهل ؟

 

– التقشير بالليزر

يساعد الليزر أيضًا في تحفيز تصنيع الكولاجين والحفاظ على رطوبة البشرة، وبالتالي يقلل من ترهلات الوجه وحروق الشمس ويعيد نضارة البشرة.

 

الموجات فوق الصوتية والترددات الراديوية

يساعد استخدام الموجات فوق الصوتية أو الترددات الراديوية في علاج ترهلات الوجه بحيث تخترق حرارة الموجات والترددات طبقات الجلد وتعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين.

 

– الوخز بالإبر الدقيقة

تُساعد على تحفيز الجلد لإنتاج المزيد من الكولاجين، وخلال هذه العملية يُحدث الطبيب عدة ثقوب صغيرة للغاية تحت الجلد باستخدام أداة شبيهة بالقلم،

 وقد يُلاحظ ظهور بعض الاحمرار والتهيج خلال الأيام القليلة بعد الخضوع لهذا الإجراء، وخلال الأسابيع القليلة التي تليها يبدأ الجلد العمل بسرعةٍ كبيرة لإنتاج المزيد من الأنسجة الجديدة،

يُمكن ملاحظة النتائج بعد مرور أسبوعين من إجرائها.

 

ما العمر المناسب لشد ترهلات الوجه ؟

 

ما هي السن المناسبة لإجراء عملية شد الوجه؟

عادة ما ترتبط ترهلات الوجه بالتقدم في العمر، لذلك يقدر أطباء التجميل أن السن المناسبة لإجراء عملية شد الوجه بعد تجاوز الأربعين أو الخامسة والأربعين من العمر،

 وفي حالات نادرة جدًا وبفعل بعض الأمراض أو السلوكيات الخاطئة أو تدخل العوامل الوراثية؛ قد تظهر التجاعيد مبكرًا قبل الأوان في مرحلة الشباب، وعندها قد يستدعي الوضع إجراء عملية شد الوجه قبل تجاوز السن المقدرة وهذا ما ينصح به دكتور عماد فرج أخصائى الجلدية والتجميل

 

أيضًا قد يتم إجراء عملية شد بعض المناطق المحددة في الوجه قبل سن الخامسة والأربعين لبعض الحالات الخاصة، مثل: شد الجفون للحالات التي تعاني من كسل وراثي في الجفون، أو شد الذقن للحالات التي تعاني من مشكلة الذقن المزدوج بسبب زيادة الوزن، وغير ذلك.

 

كذلك ينبغي التأكيد على أن سن الخامسة والأربعين هي السن المقدرة لشد الوجه جراحيًا، أما بعض طرق الشد الأخرى فربما كان من الواجب إجراؤها مبكرًا مع بداية ظهور التجاعيد البسيطة بعد سن الثلاثين،

لأن بعض هذه الطرق (الشد بالخيوط والشد بالليزر مثلًا) لا تصلح إلا لعلاج الترهلات أو التجاعيد البسيطة التي تظهر في هذه المراحل العمرية المبكرة، ولا يمكن استخدامها في علاج الترهلات الكبيرة أو الشديدة التي تظهر بعد سن الخامسة والأربعين.

 

أشهر المناطق التي يتم شدها وعلاج الترهلات فيها :

 

غالبًا ما تركز عملية شد الوجه على إحدى هذه المناطق، أو على بعضها، أو على جميعها في عمليات الشد الشامل:

 

شد أسفل الوجه: تحت الفك وعند الجانبين.

 منتصف الوجه: عند الخدين وعلى جانبي الأنف والفك.

 الجفون: أعلى وأسفل العينين.

شد الجبهة.

 

الطرق الطبيعية لشد الوجه : 

 

هناك بعض التوصيات أو التعليمات العامة التي ينصح بها دكتور عماد فرج للمساعدة على تأخير ظهور التجاعيد والترهلات وآثار التقدم في السن على الوجه، ومن أهم هذه التعليمات:

 

الإكثار من شرب المياه.

تناول غذاء صحي متوازن غني بالفيتامينات.

ممارسة الرياضة بانتظام.

الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات.

تنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ، والحرص على النوم لعدد ساعات كافية يوميًا.

عدم تعريض الوجه للأشعة الضارة لفترات طويلة، سواء الأشعة الخارجة من الأجهزة الإلكترونية أو أشعة الشمس.

الحرص على البعد عن التوتر والقلق والضغط العصبي.

 


أهلا بكم فى مركز د.عماد فرج للتجميل والليزر والجلديه

للتواصل ومعرفة أحدث عروض وخدمات المركز 

01022229115

   


تواصل معنا



برج نظارات المغربى بجوار سينما روكسى – مصر الجديده – القاهره

احجز موعد

Open chat