...

تفتيح البشرة

تحتوي الإبر المستخدمة لتفتيح البشرة والتي يتم إعطاؤها عبر الوريد على مادة الجلوتاثيون المضادة للأكسدة، والتي تمنع إنتاج الميلانين المسؤول
عن تصبغ الجلد، قد تحتوي بعض أنواع هذه الإبر على فيتامين سي، حيث يعطى عبر الوريد لتحقيق أقصى امتصاص وفعالية، يتم تحديد عدد الإبر
المطلوبة بناءً على درجة التفتيح المرغوبة، وبما أن الجلوتاثيون موجود طبيعيًا في الجسم، فإن الآثار الجانبية نادرة جدًا وتشمل بشكل رئيسي ردود
فعل تحسسية لذلك، يجب استخدام هذه الإبر تحت إشراف طبيب مختص، حيث يحذر من التعرض لجرعات عالية.

تفتيح البشرة
تفتيح البشرة

ما هو الجلوتاثيون؟

لكن الجلوتاثيون هي أحد التقنيات المستخدمة لتفتيح البشرة وهي تعتمد على استخدام مادة الجلوتاثيون التي تعتبر أحد مضادات الأكسدة القوة التي
تعمل على تخليص الجسم من السموم وتحفيز وتحفيز الخلايا والانسجة.
لا تعالج حقن الجلوتاثيون حب الشباب أو السيلوليت ولكنها تعالج البقع واسمرار البشرة أو تصبغ الجلد لانها تعمل على تثبيط إنزيم “تايروسينيز” المسئول
عن تكوين صبغة الملامين فى الجلد كما إنها تؤثر على خلايا الميلانوسيت أو الخلايا الصبغية وبالتالى فهي توقف عملية تصبغ الجلد وتفتح لون البشرة.
ولكن حقن الجلوتاثيون تتكون من مواد طبيعية وأحماض أمينية مثل مواد الجلوتامين وسيستيين وجلايسين وهي مواد آمنة جداً للاستخدام ومصرح بها
من منظمات الصحة العالمية ونادراً ما ينتج عن استخدامها أي آثار جانبية خطيرة.

ما هي حقن الجلوتاثيون؟

نظرًا لأن الجلوتاثيون يتم استهلاكه بمعدل أسرع من إنتاجه في الجسم، فعادة ما يتم تعويض نقصه عن طريق الحصول عليه من مصادر خارجية، كما في
حالة حقن الجلوتاثيون بالوريد.
إن حقن الجلوتاثيون عبر الوريد تعمل على تعويض نقص مستوى الجلوتاثيون، عندما يتم حقن الجلوتاثيون مباشرة في مجرى الدم، يتم تحقيق أقصى قدر
من الامتصاص مما يؤدي إلى نتائج سريعة.
لا يعمل العلاج بحقن الجلوتاثيون فقط على تجديد البشرة وتقليل التصبغات والتجاعيد وحب الشباب، بل يعزز أيضًا جهاز المناعة ويساعد في إزالة السموم
من الجسم ويحفز إصلاح الخلايا وله فوائد مضادة للالتهابات.
استخدام حقن الجلوتاثيون الأكثر شيوعًا هو لتفتيح البشرة، حيث تساعد على تنقية الجسم من السموم والجذور الحرة التي تسبب فرط التصبغ، والبقع العمرية
وبقع الشمس، والتجاعيد، وحب الشباب، وحتى الكلف.
يتم إدارة حقن الجلوتاثيون مباشرة في مجرى الدم لتحقيق امتصاص سريع ونتائج ملحوظة، بينما تفقد المكملات الغذائية التي تؤخذ عن طريق الفم معظمها
أثناء عملية الهضم، للحصول على أفضل النتائج، يوصى بإجراء حقن الجلوتاثيون من 1 إلى 3 مرات في الأسبوع.
مكونات حقن الجلوتاثيون:

ولكن يتكون الجلوتاثيون من مواد تساعد على تجديد الخلايا وتفتيح لونها وهي مواد الجلوتامين وسيستيين وجلايسين وهي أحماض أمينية معروف أهميتها
للطاقة والجسم.
مناطق تركيز مادة الجلوتاثيون:
كما تعد أكثر المناطق تركيزا للجلوتاثيون هي الكبد.
مميزات حقن الجلوتاثيون للتبييض:
هناك الكثير من المميزات التي تدفع الكثير من الأشخاص لاستخدام حقن الجلوتاثيون لتبيض البشرة منها:
1-كما تناسب جميع أنواع البشرة.
2-كما تساعد على تفتيح لون الجسم كله وليس الوجه فقط.
3-نتجتها دائمة خاصة مع الحفاظ علي البشرة من الشمس وعوامل الاسمرار الاخري.
4-ولكن تعمل علي تقليل من ظهور التجاعيد لأنها تعمل على زيادة الكولاجين.
5-كما تساعد الاحماض الامنية ومواد الأكسدة على إعادة الحيوية والنضارة للبشرة.
6-تحسن من الدورة الدموية بالجسم.
7-تساعد على تجديد الخلايا.
8-تتم عملية الحقن بشكل سهل وبسيط ولا يحتاج بعدها الشخص لاي فترة
تعافي حيث يستطيع ان يمارس حياته بشكل طبيعي جدا.
9-لن يحتاج الشخص لتكرار جلسات الحقن مرة أخرى للحفاظ على النتائج بل يكتفي فقط بالاهتمام بالعناية العادية بالبشرة وحمايتها من أشعة الشمس
وعوامل الإسمرار الأخر.

اقرا ايضا: افضل دكتور تجميل

عدد جلسات الحقن بالجلوتاثيون:
لكن لا يوجد عدد جلسات ثابت أو موصى به لدى جميع الأشخاص بل يختلف بناءاً على رؤية الطبيب لحالة المريض ولون البشرته ونوعها والسن وبصفة
عامة يحتاج أغلب المرضى إلى 10 إلى 12 جلسة حقن وقد يصل عدد مرات الحقن المطلوبة إلى حوالي 30 أبرة.
استخدامات الجلوتاثيون:
1-كما تستخدم ايضا الجلوناثيون في مضاد للتجاعيد.
2-ولكن تعالج ابضا ضعف وشحوب البشرة.
3- يدخل في علاج مرضى الكبد.
4-كما يدخل في علاج مرضى السرطان.
5- يدخل في علاج فيروس نقص المناعة البشري.


استخدام حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة آمن؟

كنعم هي آمنة  ولكن كل ما عليكم فعله هو الذهاب إلى خبير تثقون به وأن تتبعوا التعليمات مثل عدم التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة
والتي تؤثر على مادة الميلانين الموجودة في الجلد.
تتوافر حقن الجلوتاثيون لدي مركز الدكتور عماد فرج لتجميل الجلد والليزر

عيوب حقن الجلوتاثيون

ما هي أسباب اسمرار البشرة؟

إذا تعرضت بشرتك لأشعة الشمس بدون حماية، فإن ذلك يعد السبب الرئيسي لتغير لون البشرة وظهور البقع الداكنة والتصبغات، حتى واقي الشمس
لا يضمن الحماية الكاملة، لذلك يجب تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.

كما يمكن أن تؤدي المواد الكيميائية القوية في منتجات العناية بالبشرة، مثل العطور والصابون، إلى تلوين البشرة. الاضطرابات الهرمونية، مثل الكلف
الناتج عن الحمل، أو استخدام أدوية منع الحمل، يمكن أن تزيد من إنتاج الميلانين وبالتالي تغيير لون البشرة.

كما قد تتسبب إصابات الجلد المختلفة في ظهور بقع داكنة أو ندبات، وبعض الأمراض مثل مرض أديسون يمكن أن تؤثر على لون البشرة.

يمكن أن يزيد التقدم في العمر من حجم الخلايا الصباغية، ما يسبب تغيرات في لون البشرة. استخدام بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، قد يسبب
آثارًا جانبية تؤثر على لون البشرة أيضًا.

في النهاية

حقن الجلوتاثيون تعتبر من التقنيات الحديثة المستخدمة لتفتيح بشرة الوجه والجسم، وهذا ما يميزها عن الكريمات الموضعية، تتميز حقن الجلوتاثيون
بنتائج سريعة وتأثير يمتد لجميع أجزاء الجسم بدلاً من تركيزها على المنطقة المعالجة كما هو الحال مع الكريمات الموضعية ومع ذلك، لا يُنصح بشدة
بشرائها واستخدامها في المنزل، بل يفضل الحصول عليها من طبيب متخصص لتجنب أي آثار جانبية محتملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Seraphinite AcceleratorOptimized by Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.